العناية بالبشرة

تجاعيد الوجه المبكرة:أسباب ظهورها و كيفية علاج تجاعيد الوجه

علاج تجاعيد الوجه المبكرة
أسباب تجاعيد الوجه و علاج تجاعيد الوجه المبكرة

ظهور أولى تجاعيد الوجه المبكرة هي من أصعب الأوقات في حياة المرأة. فغزو التجاعيد للوجه يبدأ عادة في الخامسة و العشرون أو الثلاثين أو الأربعين من العمر. ثم تزداد التجاعيد عددا و يتفاقم أثرها مع بلوغ سن الخمسيم أو الستين. الا أن الطب الحديث غير المقاييس المعروفة لظهور تجاعيد الوجه المبكرة. فما أسباب ظهور تجاعيد الوجه المبكرة ؟ و كيف تتخلص من تجاعيد الوجه المبكرة ؟

أسباب تجاعيد الوجه المبكرة

هذه ستة أسباب رئيسية لظهور تجاعيد الوجه المبكرة:

1- الشيخوخة الطبيعية أو ” الداخلية المنشأ “:

تتسبب عملية الشيخوخة الطبيعية بترقيق البشرة الذي لا علاج له, و المصحوب بفقدان الكولاجين البنيوي و الأنسجة المطاطية, و الحقيقة أن هذه الشيخوخة البيولوجية ليست سوى سببا ثانويا لتكون التجاعيد.

2- التلف الناجم عن الشمس يسبب تجاعيد الوجه المبكرة:

تعتبر الشمس مسؤولة بنسبة 90 بالمئة على الأقل عن ظهور التجاعيد. و بينما يلحق التعرض للشمس أكبر الأضرار بالبشرة, يسهل تجنبه و وقاية الجلد من أخطاره. فعبر استعمال مستحضر الوقاية من الشمس أو ارتداء قبعة عند الخروج, تمنع البشرة من أن تصبحة خشنة و مكسوة بتجاعيد الوجه. (كيف تحمين بشرتك من الشمس)

3- ظهور تجاعيد الوجه المبكرة بسبب ” تعابير الوجه “:

تتسبب تعابير الوجه بتكون جميع الأخاديد التي تصح مطبوعة على البشرة. الا أنه من شأن تعابيرك أن تطبع على وجهك على شكل تجاعيد و أخاديد. و من الممكن تفادي تجاعيد الوجه المبكرة كما أن معظمها قابل للعلاج, فادا لاحظت أنك تجعدين وجهك ما عليك سوى التخلي عن هذه العادة و بوسعك أيضا أن تضعي شريطا طبيا لاصقا بعكس اتجاه التجاعيد عندما تكونين وحيدة. فمن شأن ذلك أن يساعد على الانتباه الى الحركات الاعتيادية التي بمكن تجنبها و لكن لا يجب أن يصبح وجهك بدون تعابير.

4- الجادبية:

نعم الجادبية تسبب ظهور تجاعيد الوجه المبكرة, فبالرغم من أن الجادبية هي التي تجعل الحياة ممكنة على وجه الأرض, فنحن لا ندرك دائما آثارها على مظهرنا. الواقع أن الجادبية ثأتر سلبيا على مظهر الانسان, فهي تساهم على الأرجح في التمدد التدريجي لشحمتي الأذنين و الأنف. و مع التقدم في السن تشد الجادبية البشرة نحو الأسفل فترتخي البشرة و خاصة الأجفان و الفكان.

5- أوضاع النوم سبب لظهور تجاعيد الوجه المبكرة:

يمضي الانسان المتوسط العمر ربع حياته أو ثلثها نائما. فمن بلغ سن الستين من عمره, يكون قد نام حوالي 15 الى 20سنة, لكن ما لا يدركه البعض هو أن النائم يضغط على تجاعيد وجهه لمدة 6 الى 8 ساعات. فالنائم الذي يلقي بذراعه فوق وجهه يضغط  على بشرته دافعا تجاعيد اضافية الى التكون في احدى جهتي الوجه.

6- التدخين:

يعتبر التدخين من أخطر العوامل المساعدة على ظهور تجاعيد الوجه المبكرة. فمن السهل التعرف فورا على المدخنين لفترت طويلة من خلال تجاعيدهم. و تبرز لدى المدخنين التجاعيد الدقيقة التي تحيط بالشفتين العليا و السفلى (تظهر بوظوح لدى النساء حين يضعن أحمر الشفاه). كما تكثر لدى المدخن التجاعيد المحيطة بزاوية العينين و تتكون أخاديد عميقة و عديدة من الخطوط السطحية في خديه و فكه الأسفل.

كيف تتخلص من تجاعيد الوجه المبكرة

تنقسم التجاعيد الى سطحية و عميقة. الا أنه مع تقدم الطب أصبحت وسائل العناية بالبشرة و وسائل العلاج تتيح لنا اليوم منع ظهور جميع التجاعيد تقريبا أو علا الأقل علاج التجاعيد بنجاح. فبوسعك أن تمنعي التجاعيد الجديدة من التكون بدءا من اليوم. أما ما سبق و ظهر فتتم ازالته باللجوء الى احدى الوسائل التالية المذكورة بالتتابع :

1- الوقاية:

ان أولى الخطوات التي يجدر بك اتخادها في مجال العناية بالبشرة  و منع ظهور تجاعيد الوجه تتمثل في الوقاية من التجاعيد, بحماية بشرتك من أشعة الشمس (كيف تحمي بشرتك من الشمس ) و تجنب جميع مسببات التجاعيد المذكورة سابقا.

2- علاج تجاعيد الوجه بصقل البشرة:

تؤدي عملية الصقل مفعولها على نسيج البشرة و تزيل التجاعيد السطحية الدقيقة. و يسهل علاج معظم هذه التجاعيد الوجه في المنزل بشكل فعال. فعبر اتباع الطرق السليمة في تنظيف البشرة و تقشيرها, تتمكنين من تجديد شبابك على الدوام. و يتم التخلص من التجاعيد بواسطة المستحضرات أو الخلطات التي تحتوي على الأحماض الهيدروكسية ألفا أو على الحامض الراتنجاني.

3- التقشير : صقل البشرة بالكشط اليدوي:

من أبسط وسائل علاج و ازالة تجاعيد الوجه المبكرة و أكثرها فعالية هي “حف” سطح البشرة بلطف و يتم بواسطة اسفنجة أو مستحضر كشط فعالا في محو الخطوط الدقيقة المحيطة بالفم و العينين بوجه خاص. اذ يعمل الكشط الناعم على ازالة الطبقات الخارجية من الخلايا الميتة لتصبح البشرة أكثر نعومة و بالتالي التخلص و ازالة تجاعيد الوجه المبكرة.

4- اعادة التكفيف:

هذه العملية تتم عند طبيب اختصاصي و بوسائل طبية معتمدة لعلاج تجاعيد الوجه, حيث يلجأ الطبيب الى اعادة التكفيف لازالة التجاعيد العميقة الناتجة عن حركات الوجه العضلية كتجاعيد الجبين الأفقية و أخاديد ما بين الحاجبين العمودية و الخطوط الصغيرة التي تحيط بالشفتين و بزاوية العينين بالاضافة الى التجاعيد العامودية التي تظهر فوق الفم و تحته.

5- اعادة النسج لازالة التجاعيد:

تهدف اعادة النسج الى ازالة فائض الجلد في العينين و الفكين مما يساعد على علاج تجاعيد الوجه المبكرة. و تتم هذه العملية بعدة طرق جراحية فعالة كعمليات رأب الجفن و امتصاص الشحم من الذقن و شد الجبين أو الوجه بكامله. و هي تجرى جميعها عند جراح تجميلي.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *